مقتل زعيم "الدولة الإسلامية" في سوريا وأمريكا تُرحب
أرشيفية

مقتل زعيم "الدولة الإسلامية" في سوريا وأمريكا تُرحب

عربي و دولي |

ذكرت وكالة رويترز للأنباء، مساء اليوم الأربعاء، أن زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" قُتل في سوريا خلال اشتباكات وقعت في سوريا.

ونقلت الوكالة عن الجيش الأمريكي في بيان،  إن "الجيش السوري الحر نفذ العملية التي أودت بحياة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو الحسن الهاشمي القرشي في محافظة درعا السورية منتصف شهر أكتوبر"

وأضافت في البيان "تنظيم الدولة الإسلامية لا يزال يشكل خطرا على المنطقة".

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي للصحفيين إن البيت الأبيض رحب بنبأ مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو الحسن الهاشمي القرشي.

وأضاف كيربي عندما سئل عن أنباء وفاة زعيم التنظيم "نرحب بإعلان أن زعيما آخر لتنظيم الدولة الإسلامية لم يعد يمشي على وجه الأرض".

وبحسب الوكالة، فقد أعلن المتحدث باسم تنظيم الدولة الإسلامية في تسجيل صوتي على تطبيق تيليجرام ،مقتل زعيم التنظيم أبو الحسن الهاشمي القرشي، واختيار أبو الحسين الحسيني القرشي خلفا له.

وقال المتحدث إن أبو الحسن الهاشمي القرشي قُتل أثناء "قتال أعداء الله" دون الخوض في التفاصيل، فيما لم يرد في التسجيل الصوتي تفاصيل عن الزعيم الجديد.

وحث المتحدث أتباع التنظيم في جميع الدول على مبايعة الزعيم الجديد، مضيفا أنه "من قدامى المجاهدين ومن أبناء الدولة المخلصين".

وكان تنظيم الدولة الإسلامية أعلن تنصيب أبو الحسن الهاشمي القرشي زعيما له في شهرمارس الماضي، بعد مقتل سلفه أبو إبراهيم الهاشمي القرشي.

رابط مختصر