الداخلية الأردنية تهدد والملك يتوعد بمحاسبة حاملي السلاح
الملك الأردني عبد الله الثاني

الداخلية الأردنية تهدد والملك يتوعد بمحاسبة حاملي السلاح

عربي و دولي |

هدد وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، مساء اليوم الجمعة، بكل من يحاول تأجيج العنف في البلاد ومتوعداً بحادثة مقتل نائب مدير أمن معان أنها لن تمر دون عقاب.

وقال الفراية، خلال مؤتمر صحفي حكومي في وزارة الداخلية، أن الأيام الماضية شهدت عمليات اقتحام لمؤسسات حكومية وأعمال عنف، مؤكداً ان الوزارة ستتخذ إجراءات أمنية مشددة وتعزيز القوات الأمنية في المناطق التي تشهد اضطرابات.

وطالب من المواطنين التمييز بين التعبير السلمي عن الرأي وأعمال العنف.

وشدد انه لن "يسمح لأي شخص باستغلال التعبير السلمي الذي نحميه للإضرار بأمن الدولة وبالممتلكات".

وأكد أنه لن يُسمح بعد اليوم بالتعرض لشاحنات البضائع وباستخدام القوة للخروج على القانون، مُشيراً إلى أن الحكومة استجابت منذ اليوم الأول لمطالب السائقين المضربين عن العمل.

من جانبه توعد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، انه سيتم التعامل بحزم مع كل من يرفع السلاح في وجه الدولة ويتعدى على الممتلكات العامة.

وأضاف "لن نقبل التطاول أو الاعتداء على أفراد أجهزتنا الأمنية الساهرين على أمن الوطن والمواطن".

يُشار إلى أن عقيداً في الأجهزة الأمنية الأردنية لقي مصرعه ليلة أمس الخميس في محافظة معان جنوبي المملكة الأردنية خلال احتجاجات عمّت المناطق.

بالفيديو و الصور: مقتل عقيد أردني برصاصة في الرأس خلال احتجاجات

رابط مختصر