منظمة حقوقية تكشف عن هجرة 200 ألف فلسطيني من سوريا
الفلسطينيين في سوريا

منظمة حقوقية تكشف عن هجرة 200 ألف فلسطيني من سوريا

اللاجئين |

كشفت مجموعة "العمل من أجل فلسطيني سورية" مؤخراً، عن نزوح أكثر من 200 ألف فلسطيني من سوريا، من إجمالي 650 ألف شخص كانوا يعيشون في البلاد قبل اندلاع الحرب الأهلية عام 2011.

وبحسب مجموعة العمل، فإن أكثر من 60٪ من إجمالي الفلسطينيين المقيمين في سوريا قد نزحوا من مكان إقامتهم مرة واحدة على الأقل، مؤكدين أن ما يقرب من 130 ألف لاجئ فلسطيني سوري وصلوا إلى أوروبا بحلول نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) 2022.

وأفادت المجموعة أن عدد الضحايا الفلسطينيين السوريين الذين لقوا حتفهم أثناء الهجرة أو في دول اللجوء الجديدة بلغ 89 ضحية في أكثر من 12 دولة.

وكانت المجموعة قد أعلنت في وقت سابق عن توثيق اعتقال 187 لاجئًا فلسطينيًا من مخيم "العائدين" في حمص من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد، منذ عام 2011.

وتقدر الجماعة أن عدد المعتقلين أعلى بكثير من الأعداد المذكورة أعلاه بسبب عدم وجود إحصائيات رسمية، بالإضافة إلى فشل أهالي المعتقلين الذين يرفضون الكشف عن هوياتهم، خوفًا من أجهزة النظام الأمنية.

كما أعلنت المنظمة الحقوقية أن لديها توثيقًا لمقتل 34 لاجئًا فلسطينيًا من سوريا منذ بداية العام، بينهم 31 مدنياً وثلاثة جنود.

وبحسب معطيات منظمة حقوق الإنسان، ارتفع العدد الإجمالي للقتلى الفلسطينيين في سوريا منذ عام 2011 إلى 4121 قتيلاً.

ودعت المجموعة المجتمع الدولي إلى مواصلة الضغط على حكومة النظام السوري للإفراج عن جميع المعتقلين السوريين والفلسطينيين من السجون في سوريا.

وأشارت إلى أن اللاجئ الفلسطيني السوري لا يزال ممنوعًا من دخول معظم الدول العربية والإسلامية والغربية، إلا في ظل ظروف مستحيلة، مما يعتبر انتهاكًا صارخًا للحقوق الأساسية المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

رابط مختصر