بحرينيون يُجبرون على إلغاء حفل عيد "الأنوار" اليهودي في المنامة
مظاهرات بحرينية رافضة للتطبيع

بالفيديو: بحرينيون يُجبرون على إلغاء حفل عيد "الأنوار" اليهودي في المنامة

عربي و دولي |

احتشد المئات من البحرينيين الليلة، في العاصمة المنامة، وذلك رفضاً للتطبيع القائم بين إسرائيل والنظام البحريني.

ووفق وسائل الإعلام البحرينية، فقد أدّت هذه التظاهرة إلى إلغاء ما يُسمى بعيد الأنوار اليهودي "الحانوكاه"، والتي كان من المُزمع إقامتها للإسرائيليين في العاصمة، بعد سماح السلطات البحرينية لها.

وأكدت المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع إسرائيل، رفضها القاطع لممارسة أي طقوس إسرائيلية على أرض البحرين، في الوقت الذي دعت فيه الشعب البحريني للتعبير عن رفضه للتطبيع بكافة صوره وأشكاله.

وأشارت المبادرة، في بيانٍ لها، إلى أنّها تحترم "حرية المعتقد للناس طبقاً لما جاء في دستور مملكة البحرين بهذا الشأن، ولكن لا علاقة للكيان الصهيوني بأي دين، فالصهيونية ليست ديانة وإنما هي حركة سياسية عنصرية تسعى للسيطرة على الشعوب من خلال أساليب منافية للضمير البشري، ومنها على سبيل المثال لا الحصر ارتكاب المجازر الجماعية، وإضعاف المجتمعات وتمزيقها، وإن الديانات السماوية بريئة من الإجرام الذي تمارسه الحركة الصهيونية على أرض فلسطين من احتلال واغتصاب للأرض وقتل، وما الطقوس الدينية ودعاوى السلام إلا شعارات تتقنع بها لتنفيذ أهدافها الإجرامية".

ولفتت المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع إسرائيل، إلى أن الحكومة البحرينية وبعد ان قامت بالتطبيع مع إسرائيل، حاولت تدجين الشعب وفرض التطبيع عليه عبر مؤسسات التعليم والمياه والصحة، مشددةً أن توقيع الاتفاقيات مع إسرائيل يعني استمرار ارتكاب مجازره بحق الفلسطينيين.

وكانت البحرين، قد وقعت قبل عامين مع إسرائيل اتفاقيات التطبيع برعاية أمريكية.

رابط مختصر