أول تعليق من الحكومة الاسرائيلية على رشق حافلات المستوطنين بالقدس
رشق حافلات المستوطنين بالقدس

أول تعليق من الحكومة الاسرائيلية على رشق حافلات المستوطنين بالقدس

الإعلام العبري |

عقد رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينت مساء اليوم الاحد 17/4/2022 اجتماعاً أمنياً لمناقشة الاوضاع في القدس وعلى الساحة الفلسطينية، وفق ما أفادت قناة كان الإسرائيلية.

وقال بينت أن "أجهزة الامن لا زالت مستمرة بتلقي حرية العمل لكل عمل ينطوي عليه توفير الأمن للإسرائيليين".

وشدد بينت على ضرورة بذل كافة الجهود للسماح لكافة الأديان بالاحتفال بالأعياد في القدس.

وأشار الى انه أصدر أمراً بتعزيز أمن الحافلات المتوجهة الى حائط البراق والبلدة القديمة، مدداً على "مواصلة التصدي للمشاغبين الذين ينتهكون النظام العام وتعطيل الحياة اليومية".

كما أمر بمحاربة المحتوى الفلسطيني والاخبار الكاذبة والمقاطع المرئية على حسب زعمه، والتي تحرض المرابطين في القدس على تسخين المنطقة والأضرار بالروتين الرمضاني.

وقال بينت "المهمة المطلوبة هي توفير الامن للإسرائيليين، ولا زالت قوات الامن تتلقى حرية العمل لكل عمل من شأنه توفير الأمن، ونحن نعمل على تهدئة المنطقة من جانب، ومن جانب آخر العمل بكل قوة ضد مصادر العنف، وقوات الأمن جاهزون لكل سيناريو".

وتأتي هذه التصريحات عقب رشق فلسطينيون حافلات المستوطنين المتوجهة الى القدس بالحجارة مما أدى لإصابات وأضرار مادية وبشرية.

رابط مختصر