قناة عبرية: عبوات تنظيم الدولة تعود إلى إسرائيل كقنبلة موقوتة
عملية القدس

قناة عبرية: عبوات تنظيم الدولة تعود إلى إسرائيل كقنبلة موقوتة

الإعلام العبري |

ترجمة عاجل فلسطين| ذكرت القناة 12 الإسرائيلية، أن عملية اعتقال الشاب إسلام فروخ وفك الشيفرة الخاصة بعملية القدس، كانت معقدة جداً، لأن شخصاً خطط وصنع عبوات وجربها بنفسه أمر غير شائع في العمليات ضد الإسرائيليين.

وبحسب جهاز الامن العام الإسرائيلي" الشاباك"، فإن عملية تفجيرات القدس تُشير إلى نوعٍ جديد من العمليات، وهي عمليات العبوات الناسفة، وذلك خلافاً لعام 2022 الذي اتصف بعمليات إطلاق نار، وهو تحدي كبير تواجهه المؤسسة العسكرية الإسرائيلية.

عام 2022 تزايدت عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية بتوجيهٍ من حماس في غزة ومن الخارج، ومحاولة إيران إغراق المنطقة بالسلاح، حيث رصد الجيش الإسرائيلي محاولات كثيرة  لتهريب أسلحة عبر الأردن وصنع أسلحة في معامل داخل الضفة الغربية.

وأكدت القناة أن موجة العمليات في قلب المدن الإسرائيلية، انطلقت بعمليات مستوحاة من تنظيم الدولة الإسلامية نفذها عرب من أراضي ال48.

ولفتت إلى أن قانون العمل ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي تم وضعه ينص على أن:
1- تنامي انتشار ظاهرة التأييد لتنظيم الدولة بين عرب ال48 والمستوحى من الإنترنت.
2- مواجهة الشاباك لكل من يملك أي محتوى مرئي لتنظيم الدولة.
3- تنفيذ 75 عملية اعتقال عام 2022، واستجواب 240 شخص مع تنفيذ 70 عملية مداهمة لعناصر مؤيدي تنظيم الدولة.

رابط مختصر