هأرتس: شركات إسرائيلية تبيع أنظمة تجسس لبنغلاديش والسودان
أنظمة تجسس إسرائيلية

هأرتس: شركات إسرائيلية تبيع أنظمة تجسس لبنغلاديش والسودان

الإعلام العبري |

ترجمة عاجل فلسطين| كشف تحقيق استقصائي أجرته صحيفة هأرتس الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل باعت أنظمة تجسسية لدولة بنغلاديش والسودان.

وأوضحت الصحيفة أن شركة "باسيتورا" الموجودة في قبرص، والتابعة للجنرال طال ديليان، القائد السابق بالوحدة التكنولوجية التابعة لشعبة الاستخبارات الإسرائيلية، باعت لبنغلاديش، نظام "سبير هيد" والذي يشمل سيارة فان مزودة بأجهزة تجسس وبرامج تتبع للهواتف الخلوية المحمولة والتنصت على المواطنين واختراق شبكات الإنترنت، بالإضافة إلى بيع أنظمة اختراق للأجهزة الدقيقة للشرطة البنغلادشية.

كما باعت شركة "بيكسيكس" الإسرائيلية أيضاً أنظمة اختراق دقيقة للهواتف المحمولة لجهاز المخابرات البنغلاديشية.

ووفق التحقيق فإن الشركات المذكورة غير مُسجلة إسرائيلياً، وهو ما دفع الحكومة الإسرائيلية لالتزام الصمت.

و قال وزير الداخلية البنغالي، أسد الزمان خان، إن بنغلاديش لم تحصل على أي شيء مباشرة من إسرائيل.

وتعتبر بنغلاديش ثالث أكبر دولة إسلامية في العالم، لا تعترف بإسرائيل ولا توجد علاقات دبلوماسية بين البلدين، وجميع جوازات السفر البنغلادشية موسومة بـ "جواز السفر هذا صالحًا لجميع دول العالم باستثناء إسرائيل".

وكشف تحقيق صحيفة هآرتس أيضاً عن وجود شبكة وطائرة مرتبطة بالجنرال ديليان، قامت بتسليم معدات تجسس متطورة إلى ميليشيا "سيئة السمعة" في السودان في مايو 2022.

وتحظر وثائق حكومة بنغلاديش قبول العطاءات من إسرائيل، ولكن يبدو أنه في مجال الأسلحة السيبرانية، فإن الدولة مستعدة لاستثناء القاعدة، وفقًا لمنظمة الخصوصية الدولية.

وبالمثل، كما جاء في التحقيق، يُحظر رسميًا على الشركات الإسرائيلية التعامل مع بنغلاديش، ولكن يبدو أن الاستثناءات تثبت أنه لم يعد هناك الكثير من الجوهر وراء هذه القاعدة.

رابط مختصر