إصابة خطيرة لجندي إسرائيلي حاول الانتحار بإطلاق النار على نفسه
إصابة جندي إسرائيلي

إصابة خطيرة لجندي إسرائيلي حاول الانتحار بإطلاق النار على نفسه

الإعلام العبري |

ترجمة عاجل فلسطين|  أطلق جندي إسرائيلي النار على نفسه في قاعدة تدريب لواء كفير في منطقة غور الأردن قبل عدة أيام، محاولاً الانتحار وانهاء حياته.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرنوت، فقد قام المجند المهاجر من روسيا، بسرقة سلاح من داخل قاعدة التدريب وحاول الانتحار بعد إطلاق النار على نفسه.

ويرقد الجندي الذي تم تجنيده قبل أشهر، في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس بحالة خطيرة جداً.

وكان قد قُتل مجند إسرائيلي في نفس القاعدة بعد انفجار قنبلة يدوية أثناء نومه مع 7 مجندين في غرفة القاعدة، مما أدى إلى إصابة عدد من المجندين بحالة خطيرة، قبل أيام.

وأشارت الصحيفة أن المجند الذي أطلق النار على نفسه يعاني من خلال عقلي.

ووفق التحقيقات فإن قائدين في قاعدة التدريب كانا مطالبين بحراسة الجندي خوفًا من أنه سينهي حياته قبل نحو أسبوع.

وأضافت أن أحد القائدين نام وقام الأخر بمغادرة المكان لبرهة من الزمان، فاستغل الجندي القائد النائم وقام بالذهاب لإحدى الفرق وسرقة سلاح بالقرب من نفس المكان الذي قُتل فيه جندي القنبلة، ومن ثم ذهب إلى ساحة التدريب وأطلق النار على رأسه.

وأصابت الرصاصة فكه وتمكن الأطباء من إنقاذه لتستقر حالته على الخطر.

ووفق مصادر لصحيفة يديعوت أحرنوت، فقد طلب الجندي مراراً تلقي علاج نفسي وحصل على موافقة جزئية.

ووصلت حالات الانتحار في عام 2022 في صفوف الجيش الاسرائيلي إلى 14 حالة.

وعقب الحادثة، أصدر الجيش الإسرائيلي بياناً قال فيه إن "جندياً وُجد مصاباً بعيار ناري في يوم 10 يناير 2023، ويتلقى الجندي علاجاً طبياً في المستشفى".

خبر متعلق/ تفاصيل مقتل وإصابة 4 جنود إسرائيليين في غور الأردن

رابط مختصر