حاخام يهودي: أطمح من الملك سلمان الاعتراف بالجالية اليهودية في السعودية
الحاخام الإسرائيلي يعقوب هرتصوغ

حاخام يهودي: أطمح من الملك سلمان الاعتراف بالجالية اليهودية في السعودية

الإعلام العبري |

ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن الحاخام الإسرائيلي يعقوب هرتصوغ من سكان القدس، قال أنه "تم توزيع مئات الكيلوغرامات من خبز عيد الفصح هذا العام على اليهود في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، وبإذن الله  في العام المقبل سأتمكن من الاحتفال بعيد الفصح هنا بالتأكيد"، حسب قوله.

وأضاف "اليوم لا يوجد قاعدة أساسية لحياة الجالية اليهودية في السعودية، أنا أبني كل شئ من الصفر، أقوم حاليا بإنشاء مغطس وسأصلي السبت هنا وسأحتفل بكل الأعياد".

وأشارت الصحيفة ان الحاخام لا يخفي رغبته في الانتقال مع عائلته قريبًا إلى أكبر دولة في شبه الجزيرة العربية "بإذن الله سأنتقل إلى السعودية بالكامل خلال ستة أشهر".

وقال أنه يطمح من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الاعتراف بالجالية اليهودية في المملكة قريبًا.

وأشارت الصحيفة الى ان الحاخام يقدم جميع الخدمات التي يحتاجها اليهود في المملكة بشكل تطوعي، ويأمل في أن يكون الحاخام الأكبر لليهود في السعودية إذا سمح له الملك سلمان بذلك.

ويعد الحاخام هرتصوغ 45 عام من حي رمات شلومو في القدس، أب لثمانية أطفال ويملك شركة خاصة لتسويق بذور الخضروات (الشركة متخصصة في الطماطم والفلفل) ويحمل الجنسية الأمريكية.

  من خلال خبرته التجارية، قال إنه "من الأفضل دائمًا الحفاظ على حالة من الحوار".

وأضاف "أثق بالقادة على الجانبين الذين عرفوا ما يجب القيام به في هذه المرحلة، ولتعزيز العلاقات بين إسرائيل والسعودية".

ووفقاً لتقديرات الحاخام فانه يتواجد بالمملكة السعودية حوالي 3 آلاف يهودي يعملون في شركات متعددة الجنسيات كمهندسين معماريين ومهندسين في مشاريع البنية التحتية والسياحة والتدريس والطب ومناصب الأخرى.

وعلى الرغم من وجود مجتمع يهودي في عام 1934 في نجران، بالقرب من الحدود مع اليمن، إلا أن هرتصوغ يرى التغيير الإقليمي في جميع أنحاء الشرق الأوسط على أنه تصحيح للظلم التاريخي الذي حدث في النصف الأول من القرن الماضي. ويقول: "مع طرد اليهود من السعودية، حدث تغيير كبير بين المملكة العربية السعودية مقارنة بالدول الإسلامية الأخرى حيث كانت هناك حياة يهودية منظمة تحت رعاية الدولة".

وقال: "هناك علاقة عميقة تربط اليهود والمسلمين منذ أيام سلفنا إبراهيم وحتى ما بعد ظهور الإسلام، وكذلك بحياة اليهود في جميع الدول الشيعية والسنية باستثناء السعودية، أهم دولة إسلامية في العالم" مضيفاً "يتم الآن إجراء تصحيح تاريخي، من خلال إظهار أنهم يحترمون ويقبلون اليهود كما كانت العادة في الإسلام".

  "بشكل عام، مع كل عمليات التحديث الجارية ، سيكون السعوديون دائمًا أشخاصًا تقليديين للغاية وقيّمين يتمتعون بتقاليد وهوية قوية وواضحة."

على مدى السنوات الثلاث الماضية، كان هرتصوغ على اتصال وثيق مع السعوديين على خلفية إنشاء مشروع "نيوم" (المدينة المستقبلية في السعودية) والتي من المتوقع أن تصبح واحدة من المراكز الاقتصادية الرائدة في العالم، خاصة عندما يتعلق الأمر الزراعة والاستدامة.

حيث قال الحاخام هرتصوغ "من تجربتي الشخصية، لم أشعر أبدًا بالعداء أو شعرت بأي عدم احترام تجاه اليهود في المملكة العربية السعودية، والسعوديون مضيافون بالنسبة ويرحبون بي ويتوقعون رؤية المزيد والمزيد من اليهود قادمون الى السعودية، وقد حان الوقت لحدوث ذلك، وأعتقد أن الكثيرين سيجدون فيها منفعة تفوق ما هو متوقع".

رابط مختصر