الشاباك يمنع مئات العمال من غزة للعمل في إسرائيل لهذا السبب
عمال من غزة

الشاباك يمنع مئات العمال من غزة للعمل في إسرائيل لهذا السبب

الإعلام العبري |

ترجمة عاجل فلسطين| قال جهاز الامن العام الإسرائيلي"الشاباك" مساء اليوم الأربعاء، إنه منع مئات العمال  من قطاع غزة للعمل في إسرائيل.

وأوضح الشاباك في بيانٍ أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ستمنع من دخول 250 عامل من قطاع غزة للعمل في إسرائيل من أقارب المتورطين بمحاولات تنفيذ عمليات في الضفة الغربية عبر شبان موجودون هناك وبتحريضٍ من غزة.

واعتقل الشاباك العشرات من الشبان في الضفة الذين كانوا على تواصل مع حركة حماس في غزة، والتي كانت تريد تحويل الضفة لمنطقة مشتعلة وتصعيد الأوضاع فيها.

وبحسب مزاعم الشاباك، ففي الأسابيع الأخيرة، قام الشاباك بالتعاون مع الجيش والشرطة الإسرائيلية بجهود استخباراتية أدت إلى الكشف عن ظاهرة يقوم فيها نشطاء حماس من غزة باستغلال الشباب الفلسطينيين في الضفة، -في عدد كبير من الحالات دون علمهم- كمساعدين لتنفيذ عمليات.

ويدير النشاط عناصر "مقر الضفة الغربية" -إحدى هيئات حماس في غزة-، والتي يديرها مبعدي "صفقة شاليط" اللذين أصولهم من الضفة الغربية.

وأضاف الشاباك أن النشطاء في قطاع غزة يقومون بإخفاء هويتهم الحقيقية والتظاهر بأنهم شركات أعمال وكيانات مختلفة، ويقومون بتجنيد الشباب في الضفة مقابل عمل مدفوع الأجر، وإرسالهم إلى مجموعة متنوعة من المهام مثل  تحويل الأموال المخصصة لشراء أسلحة للهجوم ونقل طرود مغلفة تحتوي على أسلحة أو ذخيرة، وكل هذا دون أن يدرك البعض أنهم ينقلون أسلحة أو يشاركون في نشاط عسكري.

وادّعى الشاباك ان الوسائل القتالية والأموال التي يتم تحويلها من قبل نفس حماس، تهدف في نهاية المطاف إلى الوصول إلى نشطاء حماس في الضفة الغربية، الذين تم تجنيدهم من قبل أولئك الذين تم ترحيلهم من الضفة الغربية لتنفيذ هجمات.

رابط مختصر