مقتل مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة والجيش الاسرائيلي يحقق في ذلك
شيرين أبو عاقلة

مقتل مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة والجيش الاسرائيلي يحقق في ذلك

الإعلام العبري |

ذكرت صحيفة "هأرتس" صباح اليوم الأربعاء 11/5/2022، عن مقتل مراسلة الجزيرة بنيران مجهولة في الضفة الغربية، حسب زعمها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية استشهاد مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها لاقتحام مخيم جنين شمال الضفة الغربية.

وأوضحت ان المراسلة قُتلت خلال تبادل لإطلاق النار بين مقاومين فلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي خلال اقتحامها المخيم.

وذكر بيان تابع للجيش الإسرائيلي ان الجيش اقتحم خلال ساعات الصباح مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين، من أجل تنفيذ حملة اعتقالات بحق نشطاء في المقاومة، حسب زعمه.

وأضاف أنه في إطار الإقتحام، أطلق مسلحون فلسطينيون النار بكثافة وألقوا عبوات ناسفة تجاه القوات الاسرائيلية، مما اضطرها للرد باطلاق نار دون وقوع اصابات في صفوف القوات.

وأشار البيان أن التحقيقات جارية لمعرفة إصابة صحفيين بنيران يُعتقد أنها من المسلحين الفلسطينيين.

من جانبه قال مراسل صحيفة يديعوت أحرنوت،  إليئؤر ليفي ، مقتل مراسلة الجزيرة العريقة في الضفة الغربية والقدس شيرين أبو عاقلة، خلال تبادل لإطلاق النار بين الجيش الاسرائيلي و مسلحين فلسطينيين صباح اليوم في جنين، ومن غير المعروف أي جهة قتلتها، ولكن الفلسطينيون وقناة الجزيرة يلومون طبعا اسرئيل دون تقديم دليل على ذلك، حسب قوله.

وقال مسؤولون كبار في الجيش الاسرائيلي لقناة كان الاسرائيلية، إن مسلحون في جنين أطلقوا النار بشكل عشوائي، والمصاب الوحيد هي الصحفية(شيرين أبو عاقلة) التي قُتلت.

من جانبه قال وزير الخارجية الاسرائيلي يائير لابيد "سنقدم للفلسطينيين تحقيقًا مرضيًا مشتركًا في الوفاة المؤسفة للصحفية شيرين أبو عاقلة، ويجب حماية الصحفيين في ساحات القتال وعلينا واجب تقصي الحقيقة، وستواصل قوات الأمن الإسرائيلية عملها في كل مكان لمنع الإرهاب وقتل الإسرائيليين".

وقال وزير الاتصالات الاسرائيلي يوعاز هاندل "الحادثة قيد التحقيق، محاولة اتهام الجيش الإسرائيلي على الفور بقتل الصحفية تنبع من وجهة نظر معادية لإسرائيل وليس من تحقيق حقيقي، وأنا أفترض أن الصحفية أصيبت بنيران فلسطينية".

رابط مختصر