تفاصيل جديدة حول مقتل جندي إسرائيلي في طولكرم
الجندي القتيل

تفاصيل جديدة حول مقتل جندي إسرائيلي في طولكرم

الإعلام العبري |

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية مساء اليوم الثلاثاء 16/8/2022، تفاصيل جديدة ومثيرة حول عملية مقتل جندي إسرائيلي على يد زميله في الحراسة في طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.

 ووفق صحيفة يديعوت أحرنوت الجندي فان الذي قُتل برصاصة زميله في طولكرم، ترك النقطة ليصلي في الجوار، قرب نهاية وردية عمل مدتها 8 ساعات. وعندما عاد بعد حوالي ربع ساعة ،اشتبه به زميله كمسلح فلسطيني من مسافة 20 متر ،فأطلق زميله عليه النار واصابه برصاصتين.

وقال موقع "واللا" أن الجندي القاتل زعم  أنه كان يتبع التعليمات بفتح النار وشعر أن حياته في خطر، ورأى شخصية في الظلام ونفذ عملية إجراء اعتقال ، من خلال الصراخ على زميله "توقف توقف" وأطلق النار في الهواء، لكن الجندي القتيل "ناتان بيتوسي" 20 عام، ظل يمشي نحو زميله ولم يتوقف حتى عند إطلاق النار في الهواء.

وقال الجندي القاتل لقادته إن صديقه ترك المنصب للصلاة وسمعت ضجيجا ورأيت شخصية مريبة وأطلقت النار. وبحسب مصادر عسكرية فقد نفذ الجندي عملية اعتقال مشبوهة. وعندما سُئل عن سبب إطلاقه النار نحو زميله أجاب "لقد استمر في الاقتراب مني ولم يتوقف وظننته شخص مريب وليس زميلي".

وذكرت قناة "كان" الإسرائيلية أن الجندي القاتل أطلق 8 رصاصات، 2 في الهواء و 6 رصاصات تجاه زميله، لكن رصاصتان فقط أصابته، الأولى في صدره والثانية في رجله.

وعلى إثرها تم نقل الجندي إلى مستشفى كفار سابا وأُعلن عن وفاته لاحقاً، فيما تُشير التحقيقات إلى وقوع حادث آخر في وقت سابق في نفس الكتيبة لكن دون وقوع إصابات، وما زال الجيش يُجري تحقيقاً في الحادثين.

وكانت ضاحية شويكة في طولكرم قد شهدت ليلة أمس إطلاق نار، وقد اشتبه الجيش بأن سيارة فلسطينية مُسرعة أطلقت النار على قوة للجيش الإسرائيلي، لكن سرعان ما أعلن أن الحادث داخلي، وقد استدعى طائرة هيلوكوبتر لنقل إصابة الجندي الذي تُوفي لاحقاً.

رابط مختصر