الاحتلال يستبعد استشهاد الطفل ريان برصاص قواته
الطفل سليمان ريان

الاحتلال يستبعد استشهاد الطفل ريان برصاص قواته

الضفة الغربية |

نفى جيش الإحتلال في بيانٍ مساء اليوم الخميس 6/10/2022، استشهاد الطفل ريان سليمان (7 سنوات) برصاص الجيش في مدينة بيت لحم.

وبعد التحقيق الذي عُرض على قائد المنطقة المركزية الفريق يهودا فوكس، استبعد الجيش وفاة الطفل ريان على يد رصاص قوات الاحتلال بتاريخ 30/9/2022، في قرية خربة الدير في بيت لحم.

وزعم بيان الجيش أن قواته العاملة في المنطقة لم تطلق الرصاص الحي ولا حتى أي وسيلة من وسائل تفريق المظاهرات، وبعد وقت قصير دخلت إحدى سيارات الإسعاف إلى المنطقة وخرجت منها دون أدنى ازعاج.

حيث لفت البيان إلى أن الجيش كان قد قام بالتحقيق مع والد الطفل ريان برفقة أبنائه، ولا يُعرف ما إذا كان ريان كان من بينهم أم لا.

كما زعم بيان الجيش أن التحقيقات أظهرت عدم وجود أي أثر لمقتل ريان في المنطقة.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت مساء الخميس المنصرم، عن استشهاد الطفل ريان سليمان، بعد سقوطه من علو أثناء مطاردته من قبل قوات الاحتلال في تقوع ببيت لحم.

 

رابط مختصر