استعدادات وحالة تأهب وتخوفات أمنية لدى جيش الاحتلال في الضفة والقدس
اعتقالات في القدس

استعدادات وحالة تأهب وتخوفات أمنية لدى جيش الاحتلال في الضفة والقدس

الإعلام العبري |

ذكرت القناة 12 الإسرائيلية، مساء اليوم الخميس، أن المؤسسة الأمنية لدى الاحتلال منزعجة من دعوات اليهود المتدينين الانتقام من الفلسطينيين وأخذ حقوقهم بأيديهم، وهو ما سيعمل على اشعال المنطقة وامتداد المواجهات الى داخل المدن الإسرائيلية.

وأوضحت القناة أن اليهود المتدينين أضرموا النار خلال اليوم في 3 منازل للفلسطينيين في نابلس، وهذا ما تخشاه المؤسسة الأمنية في إسرائيل من تدهور الأوضاع.

في غضون ذلك، رفعت الشرطة الإسرائيلية تأهبها في مدينة القدس ليوم الغضب المزمع غداً الجمعة، ودفعت بأربع كتائب للمنطقة خوفاً من اشتعال الأوضاع عقب العصيان المدني الذي فرضه أهالي المدينة.

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف عقب الأحداث المندلعة في مناطق الضفة "لا أعتقد أننا ذاهبون إلى حارس الأسوار2"، في ظل مطالبات وزير الحرب بيني غانتس بتهدئة الأوضاع وأن يتعامل الجنود بحذر في الضفة الغربية مع المظاهرات.

 وأشارت القناة أن الجيش الإسرائيلي يستعد للتعامل مع مجموعة "عرين الأسود" المسلحة في نابلس المسؤولة عن سلسلة الهجمات الأخيرة التي خرجت من المدينة.

وقال رئيس هيئة الأركان أفيف كوخافي، إن إسرائيل تقاتل على 6 جبهات في آنٍ واحد، وسنواصل مطاردة منفذي العمليات حتى حماية أمن مواطني إسرائيل، وفق قوله.

رابط مختصر