ضابط إسرائيلي يكشف: منفذ عملية أرئيل كان مقداماً لا يخشى القتل
من مكان العملية

ضابط إسرائيلي يكشف: منفذ عملية أرئيل كان مقداماً لا يخشى القتل

الإعلام العبري |

كشف الضابط الذي اعدم الشهيد محمد صوف منفذ عملية أرئيل، اليوم الخميس، عن إقدام وشجاعة الشهيد في تنفيذ عمليته دون أن يخاف من الموت.

وأوضح الضابط لصحيفة يديعوت أحرنوت أن الشهيد كان "مقداماً وشجاعاً ولا يخاف أي شئ".

مؤكداً أنه كان "بارعاً في سرقة السيارات من المستوطنين والسيطرة عليها".

وأشارت الصحيفة أن الشهيد سيطر على عدة سيارات للمستوطنين وقام بطعن من بداخلها وقتلهم قبل أن يتوجه أخيراً باحدى السيارات التي سيطر عليها نحو موقع عسكري.

وقالت أن الشهيد لاحظ الجنود وقام بالدوران عكس اتجاه السير واصطدم بالسيارات بينما كان هناك ازدحام مروري، وغادر المكان مشياً على الأقدام وحاول الهرب، لكن الجنود الذين كانوا بالمكان أطلقوا النار عليه وقتلوه.

وكان الشهيد قد قتل 3 مستوطنين قرب المنطقة الصناعية في مستوطنة أرئيل في سلفيت قبل يومين وأصاب 3 آخرين بحالة الخطر.

رابط مختصر