"عواد" يوضح تفاصيل المسار الجديد للتعليم الثانوي
محمد عواد

"عواد" يوضح تفاصيل المسار الجديد للتعليم الثانوي

أخبار فلسطين |

أكد مدير عام القياس والتقويم و الامتحانات بوزارة التربية والتعليم محمد عواد اليوم الخميس، أن المسار المدرسي للتعليم الثانوي، ليس بديلاً عن الثانوية العامة، إنما يساعد الطالب في معرفة إن كانت نتيجته النهائية في امتحانات التوجيهي تنسجم مع تقييمه خلال آخر 3 سنوات دراسية.

وأضاف عواد  أن امتحان الثانوية العامة لن يُمس وسيبقى في مكانه لغرض القبول الجامعي.

موضحاً بأن المسار المدرسي يساعد الطالب، وولي أمره من خلال تقيمه في الصف العاشر والحادي عشر والثاني عشر على اختياره للتخصص الجامعي، ولكنه ليس بديلاً للقبول في الجامعات، ولكن ربما بعض منها تأخذ ذلك في عين الاعتبار (إن أرادت)، ولكن ذلك متروك لمجلس التعليم الجامعي، وليس لوزارة التربية والتعليم، وفق قوله.

وقال المدير العام، أن هدف ذلك هو تعريف الطالب على قدراته خلال آخر ثلاثة سنوات في المباحث الدراسية الأساسية، حيث يخضع الطالب لاختبارات في عدد محدد منها، في نهاية كل فصل دراسي.

وأشار أن امتحانات المسار المدرسي لن تكون في أوقات مختلف، و إنما في نفس موعد الامتحان الذي يعقد في نهاية الفصل.

وأردف عواد أن الغرض الأساسي منه أن لا يكون الحكم على الطالب انهى 12 سنة من خلال نتيجة الثانوية العامة فقط، بل حقه أن يحصل على شهادة تقييم له في آخر ثلاثة سنوات بغض النظر عن القيمة المهنية أو الوظيفية لهذا التقييم.

رابط مختصر