صحيفة عبرية: قطر أخلفت بوعدها بحماية اليهود ولم تُؤمّن الطعام الحلال
مشجعون إسرائيليون في طريقهم إلى قطر اليوم

صحيفة عبرية: قطر أخلفت بوعدها بحماية اليهود ولم تُؤمّن الطعام الحلال

الإعلام العبري |

ذكرت منظمات يهودية لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، مساء اليوم الأحد، أن قطر أخلفت بوعدها في تأمين دور العبادة لليهود وتأمين الطعام اليهودي الحلال "الكوشر".

وأوضحوا أن قطر حنثت بالوعد بالسماح للصلاة لليهود في الدوحة خلال الألعاب، زاعمين أنها لا تستطيع تأمين هذا النوع من النشاط ومنعته تمامًا، وفق أقوالهم.

وقالوا أنهم وُعدوا بأنهم سيكونون قادرين على طهي الطعام الحلال "الكوشر"، لكن في الوقت الحالي لم يُسمح لهم إلا ببيع شطائر الخبز بالجبنة".

وقال أحد ممثلي المنظمات اليهودية "لقد وُعدنا بأنهم سيسمحون لنا بإنشاء أماكن للصلاة حتى يكون لليهود المتدينين الذين يأتون لمشاهدة الألعاب مكانًا للعبادة، لكن قيل لنا مؤخرًا إنهم حظروا أماكن عبادة اليهود، لأنهم لا يستطيعون تأمينها".

ووفقًا لمصدر إسرائيلي آخر للصحيفة، فقد خطط العديد من اليهود الأمريكيين الأثرياء القدوم كمجموعة كبيرة، لكنهم ألغوا ترتيباتهم لأنهم قالوا إنهم لن يشعروا بالأمان وليس لديهم ما يكفي من الطعام، حسب زعمه.

 وقال المصدر "لا يوجد طعام حلال ولا وجبات أيام السبت الخاصة باليهود ولا صلاة في الأماكن العامة". 

وأضاف أن القطريين قالوا إنهم "سيفصلون الدين عن الرياضة فكيف تكون قطر العظيمة لا تعرف كيف تؤمن المصلين اليهود؟".

ووفق الصحيفة فإنه من المتوقع أن يصل إلى الدوحة أكثر من 10 آلاف متدين يهودي من إسرائيل والعالم لمتابعة ومشاهدة مباريات كأس العالم.

هذا وأقلعت اليوم من مطار بن غوريون في إسرائيل أول رحلة رسمية إلى قطر وعلى متنها مشجعون إسرائيليون.

رابط مختصر