تم تصويرها...الكشف عن تفاصيل جديدة لتفجيرات القدس
تفجيرات القدس

تم تصويرها...الكشف عن تفاصيل جديدة لتفجيرات القدس

الإعلام العبري |

ترجمة عاجل فلسطين| كشفت هيئة البث الإسرائيلية، مساء اليوم الأحد، عن بعض التفاصيل المتعلقة بالتفجيرات التي ضربت مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت أن منفذي العملية تبين بالدليل القاطع أنهم من سكان القدس وليسوا من سكان مناطق الضفة الغربية.

وأكدت خلاصة القول لدي إسرائيل، هو أن الخلية كيف تمكنت من التجول في القدس ووضع عبوة ناسفة، علماً أنه لا يستطيع أحد نقل عبوة ناسفة من الضفة الغربية والمرور بها إلى القدس دون كشفه، حسب قولها.

وأشارت إلى أن العملية ناجحة ومُخطط لها بعناية، بل ونجحت في مفاجأة المنظومة الأمنية الإسرائيلية، والأدهى من ذلك أن منفذيها لا زالوا طُلقاء ولم يتم كشفهم.

من جانبه، ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أن إسرائيل لا زالت تطارد الخلية المنفذة، وتتركز عمليات البحث على الجهد الاستخباري.

مؤكدة أن المنظومة الإسرائيلية في حالة تأهب خشية تنفيذ الخلية عملية أخرى على غرارعملية الشهيد عدي التميمي.

ويتوقع جهاز الامن العام الإسرائيلي "الشاباك" أن ترتكب الخلية "حركة خاطئة" تُمكنه من العثور عليها، حيث قام بإنشاء وحدة خاصة مهمتها تتبع حركة الخلية ومطاردتها، من خلال تتبع مسارات الهروب عقب تنفيذها للعملية، وفق قول الصحيفة.

اقرأ أيضاً/ بالفيديو و الصور: مشاهد جديدة لعملية عبوات القدس وتعليق إسرائيل عليها

وبحسب الصحيفة، فقد شددت المنظومة الأمنية الإسرائيلية أن الخلية حالياً لا تتبع لأي تنظيم فلسطيني، وخططوا للعملية منذ وقت طويل، لأنها تعرف المنطقة التي نفذوا فيها العملية بشكل ممتاز، ولا زال الإعتقاد السائد أنها في القدس ولم تهرب إلى الضفة الغربية.

ووفق التحقيقات أيضاً فإن الخلية قامت بتصوير العملية وعندما تجمّع أكبر عدد ممكن من الإسرائيليين، قاموا بتفجير العبوة الناسفة.

يُذكر أن تفجيرين مزدوجين وقعا صباح الأربعاء الماضي، أسفرا عن مقتل وإصابة العشرات من الإسرائيليين ما بين قتيلٍ وجريح، فيما لم تتبنَّ أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

اقرأ أيضاً/ صحيفة: قطاع غزة سيدفع الثمن إذا ثبت تورطه بعملية القدس

رابط مختصر