تفاصيل سماح إسرائيل بإدخال "الفيبرجلاس" إلى غزة لقوارب الصيد
قارب صيد فلسطيني

تفاصيل سماح إسرائيل بإدخال "الفيبرجلاس" إلى غزة لقوارب الصيد

الإعلام العبري |

ترجمة عاجل فلسطين| أعلنت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الإثنين، سماح سلطات الإحتلال لأول مرة بإدخال مادة "الفيبرجلاس" لإصلاح وتجديد قوارب الصيد في قطاع غزة.

وبحسب القناة الإسرائيلية، فإن إصلاح السفن والقوارب سيكون تحت إشراف دولي في ورشة تم إنشائها خصيصاً لهذا الغرض تقع بالقرب من معبر إيرز/بيت حانون شمال قطاع غزة.

وزعمت  القناة أن مادة "الفيبر جلاس" يتم استخدامها أيضاً في صناعة الأسلحة في قطاع غزة.

ووفق القناة فإن هذه الورشة بدأت بالفعل بالعمل خلال الأسبوع المنصرم، وهي متصلة بكاميرات بث مباشر لنقل كافة تفاصيل عمليات الإصلاح إلى الجانب الإسرائيلي.

وأكدت أن هذه الخطوة جاءت بالتنسيق مع الأمم المتحدة، حيث سيستلم موظفوها الشحنات يداً بيد، وقد نقلت إسرائيل الأسبوع المنصرم الشحنة الأولى من "الفيبرجلاس" وفق الشروط الأمنية الإسرائيلية.

في ذات السياق، قال القائد الأسبق للمنطقة الجنوبية في القيادة الإسرائيلية "تسفيكا فوجل" إنه ليس لديه أي مشكلة في تصليح وتجديد قوارب الصيد في غزة.

وأضاف "لو تبين أنهم استعملوا الفيبر جلاس في عمليات صُنع الأسلحة(...) فسنُفجر الورشة عن بكرة أبيها".

وزعمت القناة أنه خلال السنين الماضية تم استخدام مادة "الفيبرجلاس" من قبل حماس لاستخدامها لصناعة مركبات بحرية تتبع "لكوماندوز حماس" وفي صناعة الصواريخ، وعلى إثر ذلك قامت إسرائيل بمنع إدخالها إلى قطاع غزة.
 

رابط مختصر