ضابط اسرائيلي: شهر رمضان نقطة لشن عمليات في المسجد الاقصى
جيش الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى

ضابط اسرائيلي: شهر رمضان نقطة لشن عمليات في المسجد الاقصى

الإعلام العبري |

ذكرت إذاعة الجيش الاسرائيلي مساء اليوم السبت 2/2/4/2022، أن ضابطاً اسرائيلياً أفصح ان شهر رمضان الحالي قد يؤدي الى شن عمليات ضد الإسرائيليين في منطقة المسجد الأقصى.

وأوضحت أن الضابط ألون أفيتار، المنسق السابق للحكومة الاسرائيلية  قال "شهر رمضان يتسبب باحتكاك بين اليهود والمسلين في الحرم القدسي. وهو ما يُشكل نقطة تحول للوصول الى تصعيد محتمل وتوسعة رقعة الهجمات في المسجد الاقصى".

وانتقد المنسق اقتحام عضو الكنيست إيتمار بن غفير للمسجد الأقصى، مشدداً أن " كل عمل من شأنه أن يؤدي الى عملية اطلاق نار او استفزاز أو تحريض، سيضيف صعوبة أكثر في تعامل الجيش الإسرائيلي والشرطة مع نقطة متفجرة" حسب قوله.

رابط مختصر