العراق: تفاصيل وفاة لاجئ فلسطيني معتقل منذ 14 عاماً
سجن الناصرية

العراق: تفاصيل وفاة لاجئ فلسطيني معتقل منذ 14 عاماً

اللاجئين |

ذكر موقع "فلسطينيو العراق"، عن وفاة اللاجئ الفلسطيني في العراق، قيس عباس سعيد عبد الله الزبن، أمس الأربعاء في سجن الناصرية المركزي.

وبحسب الموقع فإن اللاجئ الفلسطيني كان قد اعتقل على يد ميليشيات "الحرس الوطني" عام 2008 منذ افتتاح السجن، وتعرض لتدهور في أوضاعه الصحية.

وتعتبر ميليشيات "الحرس الوطني" مجاميع تتبع لأحزاب طائفية عراقية تعاونت مع الاحتلال الأمريكي منذ عام 2003، وراح ضحية هذا التعاون العديد من فلسطينيي العراق بين قتيل ومعتقل، منهم شقيق اللاجئ قيس، وهم حاتم الزبن وسعيد الزبن، اللذين قتلا على يد الميليشيات الطائفية العام 2008.

ودعا ناشطون سفارة السلطة الفلسطينية في العراق بالتحرك العاجل للوقوف على حالة الوفاة واسبابها، والعمل والمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين الفلسطينيين في السجون العراقية.

وبلغت أعداد المعتقلين في العراق منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 إلى يومنا هذا، قرابة 62 معتقلاً وغالبيتهم جرى اعتقالهم بناء على وشايات.

ويُعتبر سجن الناصرية المركزي، المعروف أيضا باسم سجن الحوت، سجن أمني مشدد الحراسة يقع قرب الناصرية في محافظة ذي قار في العراق. وهو أكبر سجن في جنوب العراق وافتتح عام 2008.

رابط مختصر