"أبو حسنة" يكشف عن اعداد المستفيدين من مساعدات الأونروا
عدنان أبو حسنة

"أبو حسنة" يكشف عن اعداد المستفيدين من مساعدات الأونروا

اللاجئين |

أوضح المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، عدنان أبو حسنة، أن عدد اللاجئين المستفيدين من المساعدات الغذائية في غزة من المقرر أن يصل في نهاية العام الجاري إلى مليون و200 ألف.

وأشار أبو حسنة في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية، إلى أن قطاع غزة يأخذ النصيب الأكبر من ميزانية الوكالة، بما يصل إلى 37 بالمئة، وبنسبة أكبر من ميزانية الطوارئ.

وأكد أن دولة قطر لعبت دوراً مركزياً في دعم جهود الوكالة وسد احتياجاتها طوال العام الماضي، لتمكينها من القيام بواجبها تجاه اللاجئين الفلسطينيين.

ونوه أبو حسنة، باستجابة قطر للنداء العاجل الذي أطلقتها الأونروا مؤخراً، من خلال إعلان صندوق قطر للتنمية عن مساهمة طارئة في شهر ديسمبر الماضي لدعم نقص التمويل الذي تعاني منه الوكالة.

ولفت إلى أن آخر إحصائية بأعداد اللاجئين المسجلين لدى الأونروا في مناطق عملياتها الخمسة، في غزة ولبنان والأردن والضفة الغربية وسوريا، هي ستة ملايين وتسعمائة ألف لاجئ، إضافة الى 700 ألف آخرين من المستفيدين المسجلين.

وأكد أن وكالة الأونروا أنهت العام 2022 بأكبر عجز مالي في تاريخها، وهو 80 مليون دولار، ما يضيف أعباء كبيرة على ميزانية العام 2023 ويزيد من التحديات الواجب مواجهتها لضمان استمرار الخدمات والبرامج.

وأضاف أن  غزة منطقة تعتمد بصورة شاملة على المساعدات الإنسانية، بسبب زيادة أعداد اللاجئين واحتياجاتهم،

وكشف عدنان أبو حسنة عن الوضع النفسي للطلبة في قطاع غزة، حيث أوضح أن 42% من طلبة الصف الأول في المدارس التابعة لوكالة الأونروا، يعانون من اضطرابات نفسية، موضحا أن العائلات في غزة تصبح أكثر هشاشة في ظل الضغط الاقتصادي الكبير الذي يعيشونه، ما يكون له انعكاسات نفسية ومجتمعية خطيرة.

رابط مختصر