من ضمنها غزة.. قطر تكشف عن مناطق للمشجعين اللاجئين والنازحين
تجهيز صالة الشهيد سعد صايل في قطاع غزة لمشجعي مونديال "قطر 2022"

من ضمنها غزة.. قطر تكشف عن مناطق للمشجعين اللاجئين والنازحين

عربي و دولي |

كشفت دولة قطر، اليوم السبت، عن تطويرِ أكثر من 10 مناطق للمشجعين من اللاجئين والنازحين في 8 دول مختلفة، بهدف مشاركتهم الفرحة لمشاهدة بطولة كأس العالم 2022 التي تنطلق فعالياتها غدا الأحد.

وسلط عدد من المسؤولين القطريين خلال مؤتمر صحفي عٌد في الدوحة، الضوء على جهود قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري، واللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، في إقامة مناطق مشجعين للنازحين واللاجئين بعدد من الدول لإتاحة الفرصة للاجئين بمتابعة الحدث الكروي الهام.

وأشادت مساعد وزير الخارجية القطرية، لول الخاطر، بجهود إقامة مناطق مشجعين للنازحين واللاجئين في فلسطين والأردن والسودان والعراق ولبنان واليمن وتركيا وبنغلاديش.

كما أوضحت الخاطر أن مناطق المُشجعين للاجئين والنازحين تمثل بارقةَ أمل ولحظة يختطفونها من عمر الزمن "ليشاركونا ونشاركهم فرحة مونديال العرب والمسلمين والإنسانية جمعاء كأس العالم قطر 2022".

وتابعت "أخصُ بالذكر هنا فلسطين المحتلة التي يعاني فيها الأشقاء من الجرائم اليومية للاحتلال الإسرائيلي، لقد حرصنا على أن نتشاركَ فرحة هذا المونديال الاستثنائي مع الشعب الفلسطيني في رام الله وفي غزة وفي قطر بطبيعة الحال، للتأكيد على أن قضيته العادلة ستظل دائما حاضرة في وجداننا".

وقالت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة إن صالة الشهيد سعد صايل الواقعة وسط مدينة غزة هي أولى مناطق المشجعين بالقطاع ستشهد عرض كافة المباريات في المكان الذي تم تجهيزه بشكل كامل لاستقبال العديد من المشجعين والمهتمين بهذه البطولة الأولى من نوعها في الوطن العربي.

وأضاف اللجنة أنه تم أيضا تجهيز صالة أبسا الرياضية في مجمع رام الله الترويحي بمدينة رام الله، لتستضيف المشجعين والمتابعين طوال فترة المونديال، موضحة أن الفعاليات في غزة والضفة الغربية ستشهد أنشطة مختلفة طوال أيام المونديال.

رابط مختصر